Joomla TemplatesBest Web HostingBest Joomla Hosting

                               كلمة المطران جورج خضر


mgk

تكاثرت رعيّتنا في الحدث تكاثرًا كبيرا في السنوات الأخيرة حتى بتنا في حاجة الى كنيسة ثانية سمّيناها باسم
الميلاد المجيد تتسع لكم جميعا في الاحتفالات الكبرى والمواسم الشريفة. والكنيستان ستعملان معا حسب حاجاتكم
الروحيّة. 

      مَن ذكر ميلاد المخلص إنما ينطلق منه الى كل الزمن الذي قضاه السيّد على الأرض في بشرته وفي طريقه الى القيامة. لذلك سُمّي الميلاد فصحًا صغيرا. وهدفنا في تشييد هذا المعبد الى ضرورة السعة هو ان تتعمّقوا في معرفة يسوع وتحفظوا كلامه وتسلكوا كما شاء. 

     وهذه الكنيسة ستقوم على عاتقكم جميعًا أكنتم من أبناء الحدث ام من غيرها لأننا جميعا جسد المسيح. واذا سطع مجده في الحدث فإنما يسطع ايضًا في قلوب الذين سعوا الى إقامة كنيسة الميلاد. 

     أعرف ان البلد كلّه في ضيق وان عائلاتكم في حاجة الى تدبير معيشتها. مع ذلك لن تقوم هذه الكنيسة الا بالمعروف وبالعطاء الذي تقدرون عليه. ونرجو ان تقوى البحبوحة بعد انحسار الضائقة ما يعني انكم تبذلون على دفعات كلما توافر المال في أيديكم لأن "العطاء أعظم من الأخذ" ولأنكم بالعطاء تفتدون أنفسكم. 

     لا ينبغي ان نبقى سنين طوالا ننتظر فيها ارتفاع مكان يُمجَّد فيه اسم الآب والابن والروح القدس. اثبتوا للناس انكم راغبون في هذه الكنيسة وأن ترتفع بأقصر وقت ممكن واشتروا أنفسكم بالمحبّة فيفهم الجميع ان كل حجر يوضع فيها هو لمجد الله وتحسون ان الكنيسة إنما قامت بفضل مساعيكم وسوف تشعرون بأن تراصّ الحجارة إنما هو صورة عن قلوبكم المتماسكة بحب المسيح. 

    لا ترجئوا الخير. انما هو لنفعكم الروحي ونفع اولادكم وهو سبب للفرح. نحن كنيسة الفرح لأننا كنيسة القيامة. وانتم ستولدون جديدا من السماء وتصبحون رعيّة عظيمة في عيني الله. "اعطوا، تجدوا" اي يراكم الله في عينيه ليبارك لكم.

            كان ربّي معكم واحدا واحدا حتى يكون المعطي المتهلّل بارًا
 
الطقس في الحدت
Beirut
0°C
[Details]
Picture Gallery